كلمة التحرير
PDF

الكلمات المفتاحية

كلمة التحرير

كيفية الاقتباس

التحرير هيئة. "كلمة التحرير". الفكر الإسلامي المعاصر (إسلامية المعرفة سابقا) 2, no. 8 (أبريل 1, 1997): 6–4. تاريخ الوصول يونيو 29, 2022. https://citj.org/index.php/citj/article/view/2949.

الملخص

مثَّل الوحي الإلهي المرجعية العليا والقاعدة التأسيسية التي انبثق منها وانبنى عليها وتفاعل معها الجهد المعرفي في الحضارة الإسلامية. فعِلم الكلام والعقائد، وعلوم الفلسفة والحكمة، وعِلم الفقه والأصول، وعلوم التفسير والحديث، وعِلم الأخلاق والتصوف، بل علوم اللغة ذاتها، كل تلك العلوم والمعارف كان القرآن الكريم هو المحور الذي تحرك حوله وبوحي منه المشتغلون بها على اختلال مشاربهم، تحرياً لمداركه، وتفهماً لمعانيه، واستنباطاً لأحكامه، وتقصياً لمقاصده، سعياً في ذلك كله إلى التعبير عن حقائقه فكراً ونظراً وتجسيد قيمه ومثله واقعاً وسلوكاً.

وما من مفكر أو عالم أو مذهب أو جماعة انتمت إلى الإسلام بنسب إلاّ كان من أوكد همومها أن تؤسس مشروعية وجودها انطلاقاً من معطيات الوحي وبناء على فهم معين لنصوصه، مهما خالط ذلك الفهم من غرابة في التفسير والتأويل، ومهما داخله من أثر لمرجعياتٍ أخر قد تنبو منطلقاتها عن منطلقاتِه، وتجافي مقاصدُها وغاياتُها مقاصدَه وغاياتِه.

وإذا كان القرآن الكريم هو كلمة الله تعالى الباقية إلى عباده، به اكتمل الدين وختمت النبوة، فإنه والحال هذه لا يخاطب الإنسان كائناً مطلقاً مجرداً عن ظروف الزمان والمكان، ولا يتوجه إليه بوصفه فرداً منعزلاً عن أحوال الاجتماع البشري بعلاقاته ومؤسساته مهما كان حالها من البساطة والتعقيد، وإنما يخاطب القرآنُ الكريم الإنسانَ بوصفه كائناً محدوداً تجري عليه أحكام المكان ولازمان، وتتوجه إليه تعاليمُه وتكليفاتُه بما هو كائن ثقافي وتاريخي وعضوٌ في جماعة تسري عليه سنن الاجتماع البشري وقوانينه. وهنا يكون مناط الابتلاء وموطن الامتحان في حركة التدين كما يطرحها الإسلام، إذ المطلوب من الإنسان أن يكيف أوضاعه التاريخية المتغيرة: إقامة لعلاقاته الإنسانية، وتأسيساً لنظمه الاجتماعية، وتحديداً للقيم الحاكمة لحياته الفردية والجماعية، من خلال فهم خطاب الشرع الذي يتجاوز، فيما يطرحه من تكاليف وما يدعو إيه ن قيم وأحكام وما يحتوي عليه من تعاليم وتوجيهات، الأوضاعَ التاريخية المخصوصة التي تكتنف حياة الإنسان. وإذ أن الإسلام قائم على التوحيد بحيث تتشاكس أو تتقابل في نظامه عقائد الإيمان مع شرائع الحياة، ولا تتناظر ...

للحصول على كامل المقالة مجانا يرجى النّقر على ملف ال PDF  في اعلى يمين الصفحة.

PDF