بيان أخلاقيات النشر وسوء الممارسة

قواعد النشر الأخلاقية

  1. تُعرض البحوث المقدمة على محكمين من أهل الاختصاص وتبقى أسماء الباحثين والمحكمين مكتومة، ويطلب من الباحث إعادة النظر في بحثه في ضوء ملاحظات المحكمين.
  2. الأبحاث التي ترسل إلى المجلة لا تعاد ولا تسترد سواء نشرت أم لم تنشر، ولا تلتزم المجلة بإبداء أسباب عدم النشر.
  3. ألا يكون البحث جزءاً من بحث سابق منشور، وأن يقدم الباحث إقراراً خطياً بألا يكون البحث منشوراً أو مرسلاً للنشر في مجلة أخرى وذلك ضمن طلب النشر.
  4. ألا يُذكر اسم الباحث أو أية إشارة له في متن البحث، وذلك لضمان سرّية التحكيم.
  5. ترتب الأبحاث عند النشر وفق اعتبارات فنية لا علاقة لها بمكانة البحث أو الباحث.
  6. يعطى صاحب البحث المنشور عشر فصلات (مستلات) من بحثه المنشور، ويكون للمجلة حق إعادة نشر البحث منفصلاً أو ضمن مجموعة من البحوث، بلغته الأصلية أو مترجماً إلى لغة أخرى، دون الحاجة إلى استئذان صاحب البحث.
  7. تُعبّر المواد المنشورة في المجلة عن آراء مؤلفيها، ويتحمل المؤلف مسؤولية صحة المعلومات والاستنتاجات ودقتها.
  8. عند قبول البحث للنشر يتم تحويل ملكية النشر من المؤلف إلى المجلة وجميع حقوق الطبع محفوظة للناشر.

يستند بيان أخلاقيات النشر وسوء الممارسة الخاص بمجلة "الفكر الإسلامي المعاصر" على مدونة السلوك ومبادئ توجيه أفضل الممارسات لمحرري المجلات الصادرة عن "لجنة أخلاقيات النشر" (COPE) عام 2011.