أسرار العقل الصهيوني
PDF

كيفية الاقتباس

زين إبراهيم محمد. "أسرار العقل الصهيوني". الفكر الإسلامي المعاصر (إسلامية المعرفة سابقا) 2, no. 8 (أبريل 1, 1997): 189–175. تاريخ الوصول أغسطس 11, 2022. https://citj.org/index.php/citj/article/view/1981.

الملخص

يحتل كتاب أسرار العقل الصهيوني موقفاً متميزاً في نسق مؤلفات الدكتور عبد الوهاب المسيري عن اليهودية والصهيونية. فهو كتاب يُعنى أولاً بمسألة الإدراك بوصفه مشكلاً فلسفياً عميقاً، يحتاج من إلى بيان، كما يحتاج إلى دراسة وتحليل معمقين من خلال حالات واقعية سبراً لأغواره واستقصاءً لتحليلاته، وذلك للوصول إلى الغاية الأساسية من المعرفة وهي إدراك أنفسنا إزاء الآخر، كما تستوجب دراسة هذا المشكل تجريد كل أدوات النقد تجنباً للوقوع في مزالق تحويل الآخر لما نريد أن يكون عليه لا كما هو في الواقع. ولقد أتاحت الصهيونية بوصفها شبكة من العلاقات الإدراكية حالة مثالية لفهم الصلة بين الذات والآخر، ولفهم مآلات الصلة بين الإدراك والسلوك كما تجلت في الحركة الصهيونية. وبهذا فالكتاب محاولة عميقة للتنظير؛ لإخراج نماذج قويمة متسلحة بكل أدوات النقد الذاتي لفهم إشكالية الإدراك الإنساني وصلته بالسلوك البشري. وقد سعى المؤلف لتطبيق ذلك الإطار التحليلي على حالة الحركة الصهيونية.

وإذا كانت المؤلفات السابقة للدكتور المسيري قد سعت -على مدى ربع قرن من الزمان- إلى رصد الظاهرة الصهيونية وتحليلها، فإن هذا الكتاب يمثل محاولة للتدبّر في المنهجية التي اتخذت لذلك الرصد والتحليل، وتجريد ذلك الكم الهائل من المعارف حول اليهودية والصهيونية، ومحاولة رؤية النسق الذي صاغ نسيج تلك المعارف. فالكتاب إذن خلاصة فريدة للمنهج الذي اختطه الدكتور المسيري خلال رحلته السابقة في فهم الحركة الصهيونية وربيبتها الدولة العبرية.

وهنا تأتي أهمية هذا الكتاب، إذ إنه محاولة واعية لفهم الآخر، ونقد الذات في فهمها للآخر، ثم الارتقاء إلى مرحلة الوعي للنماذج الإدراكية وموقعها في شبكة الإدراك، وصلته بالسلوك الإنساني. فهو يؤرخ لتلك الرحلة المضنية والشائكة لفهم العقل الصهيوني بعقل يتخذ الإسلام هادياً وموجهاً، ولا يفتعل عداءاً عرقياً غايته إثارة النعرات التي تسلب الآخر إمكانية وجوده على وجهه الحقيقي، ومن ثم تقع في براثن الذاتي التي تتناسل من رحمها المعرفي جملة من الأوهام التي لا صلة لها بالموضوع الذي يجري درسه. ولقد أتاح المدى الزمني الذي طوّر فيه الدكتور المسيري معرفته بحقل الدراسات اليهودية والصهيونية نضجاً ووعياً لمخاطر الانزلاق في الذاتية وتحويل الآخر إلى جملة من الأوهام التي لا صلة لها بمعرفة الآخر معرفة أكمل وأصوب. فهذا السفر يؤرخ لتعقيدات الوعي للآخر، وهمّ التعبير عن ذلك الوعي كما تجلى عبر عشرات الأمثلة والنماذج التي احتواها؛ ويعبر -من جهة أخرى- عن مدى النضج الذي بلغه العقل العربي الإسلامي في التعبير بصدق ووعي عن الآخر المخالف والمساير لنا في العقيدة والوجود ...

للحصول على كامل المقالة مجانا يرجى النّقر على ملف ال PDF  في اعلى يمين الصفحة.

 

https://doi.org/10.35632/citj.v2i8.1981
PDF

جميع الحقوق محفوظة للمعهد العالمي للفكر الإسلامي، ولا يسمح بإعادة إصدار هذا العدد دون إذن خطي مسبق من الناشر.

هذا المُصنَّف مرخص بموجب رخصة المشاع الإبداعي نَسب المُصنَّف - غير تجاري - منع الاشتقاق 4.0 دولي.

رخصة المشاع الابداعي