أهمية البناء الفكري في الرؤية التجديدية
PDF

الكلمات المفتاحية

الرؤية التجديدية
البناء الفكري

كيفية الاقتباس

هيئة التحرير. "أهمية البناء الفكري في الرؤية التجديدية". الفكر الإسلامي المعاصر (إسلامية المعرفة سابقا) 28, no. 104 (ديسمبر 13, 2022): 5–11. تاريخ الوصول فبراير 3, 2023. https://citj.org/index.php/citj/article/view/7139.

الملخص

مرّت على الأمة تيارات ومدارس ورؤًى تجديدية متنوعة، وانطلقت هذه الرؤى من مرجعيات مختلفة، وابتغت مقاصد تتسق وخطابَها المجتمعي. ولعل من يتفحص مشاريع الإصلاح والتجديد في العالم الإسلامي، سيجد أن ثمة مشارب ومناهج ومقاصد متعددة لهذه الأطر الإصلاحية التجديدية؛ فثمة كيانات اجتهدت في العمل السياسي، وأخرى في الإطار التربوي، وثالثة في بناء الوجدان والتزكية، ورابعة في الإصلاح التعليمي، وخامسة في الإصلاح الفكري إلخ، وتستمر حلقات الإصلاح متسقةً مع المقاصد والآليات والفئة المستَهدَفة من العملية الإصلاحية والتجديدية.

وفي سياق واقع أُمتنا المعاصر، نرى أنّ من الضروري تعميق الوعي بأهمية البناء الفكري في الرؤية التجديدية لحركات الإصلاح والتجديد، منطلقين من فكرة أنَّ أيَّة حركة تجديدية، تحتاج إلى قدْر معيّن من الأسس الفكرية التي تنتظم رؤيتها، وتحدِّد آلياتها في العمل، ومنطلقين كذلك من أنَّ الأزمة الأساس التي تعانيها الأمة هي الأزمة الفكرية، وهي أزمة تصوُّر ورؤية كُليّة للوجود. وبهذا المعنى، فإنَّ مسارات الإصلاح والتجديد تنطلق من الأساس الفكري والتصوُّري للمسلم؛ لِما لعالَم الأفكار من تأثير عميق في بناء الفرد والمجتمع والأمة.

https://doi.org/10.35632/citj.v28i104.7139
PDF
Creative Commons License

هذا العمل مرخص بموجب Creative Commons Attribution-NonCommercial-NoDerivatives 4.0 International License.

الحقوق الفكرية (c) 2022 المعهد العالمي للفكر الإسلامي