تحديث العربية ومستقبلها في سوق لغات العالم المجلس الأعلى للغة العربية بالجزائر
PDF

كيفية الاقتباس

العناتي وليد. "تحديث العربية ومستقبلها في سوق لغات العالم المجلس الأعلى للغة العربية بالجزائر". الفكر الإسلامي المعاصر (إسلامية المعرفة سابقا) 15, no. 57 (يوليو 1, 2009): 197–204. تاريخ الوصول يونيو 17, 2024. https://citj.org/index.php/citj/article/view/1101.

الملخص

 29-30 صفر 1430ﻫ الموافق 25-26  شباط 2009 م

نظم المجلس الأعلى للغة العربية بالجمهورية الجزائرية ندوة دولية احتفاءً بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسه، وذلك يومي 29-30 صفر 1430ﻫ الموافق 25-26شباط 2009م. وقد شارك في هذه الندوة أكثر من ثلاثين باحثاً وباحثة. وعلى هامش الندوة أعدَّ المجلس عدداً احتفالياً من مجلة "اللغة العربية" بهذه المناسبة، ضم أكثر من خمسين بحثاً علمياً متخصصاً أنجزها نخبة من علماء العربية. كما أعدَّ المجلس "حوصلة" مفهرسة وموثقة بجميع منشورات المجلس ونشاطاته المختلفة منذ انطلاق مسيرته حتى موعد هذه الندوة.

بدأت فعاليات المؤتمر بالجلسة الافتتاحية، التي تحدث فيها الدكتور محمد العربي ولد خليفة رئيس المجلس الأعلى للغة العربية، مستعرضاً أهمية المجلس، ومنـزلة هذه الندوة في باكورة نشاطات المجلس الممتدة عشر سنوات من العطاء والتنمية الفكرية والثقافية. كما تحدث وزير الدولة السيد عبد العزيز بلخادم عن رؤية رئاسة الجمهورية لرسالة اللغة العربية في توطين التعريب، وتعزيز الهوية العربية الإسلامية للجزائر.

وبدأت أعمال الجلسة الأولى بورقة قدمها الدكتور عبد الرحمن الحاج صالح، رئيس المجمع الجزائري للغة العربية، بعنوان "إعادة الاعتبار للغة العربية في المجتمع العربي"، رأى فيها أن إنجاز أي لغة إنما يرتبط بمنجز أهلها الحضاري؛ تقدماً أو تقهقراً، مؤكداً على أن ابتعاد العربية الفصحى عن لغة التخاطب اليومي، إنما مرجعه إلى الجمود الفكري وضآلة الإنتاج المعرفي في الوطن العربي ...

للحصول على كامل المقالة مجانا يرجى النّقر على ملف ال PDF  في اعلى يمين الصفحة.

https://doi.org/10.35632/citj.v15i57.1101
PDF

جميع الحقوق محفوظة للمعهد العالمي للفكر الإسلامي، ولا يسمح بإعادة إصدار هذا العدد دون إذن خطي مسبق من الناشر.

هذا المُصنَّف مرخص بموجب رخصة المشاع الإبداعي نَسب المُصنَّف - غير تجاري - منع الاشتقاق 4.0 دولي.

رخصة المشاع الابداعي